موقع شبابــ . كم الإجتماعي
هذه الرساله تدل انك غير مسجل معنا او لم تدخل بعضويتك
لذلك سجل معنا او ادخل بعضويتك وشارك معنا

مدينة الخليل الفلسطينية

اذهب الى الأسفل

مدينة الخليل الفلسطينية

مُساهمة من طرف taibah في الإثنين مارس 01, 2010 6:18 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الخليل
الموقع والتسمية

نشأت مدينة الخليل في موقع له خصائص مميزة ساهمت في خلق المدينة وتطورها ونموها. تقع الخليل في جنوب غرب الضفة الغربية عند التقاء دائرتي عرض 31,29ْ و 31,23ْ شمالاً وخطي عرض 35,4- 25,70ْ وهذا الموقع جعل الخليل في موقع متوسط نسبياً بالنسبة لفلسطين إلا أنها أقرب إلى الشمال الشرقي منه من الجنوب الغربي وقد أنشئت المدينة على سفحي جبل الرميدة وجبل الرأس.


وقد أطلق الكنعانيون على هذه المدينة اسم أربع نسبة إلى ملكها العربي الكنعاني أربع المنتمي إلى قبيلة العناقيين ثم عرفت باسم حبرون أو حبري ، ولما اتصلت المدينة ببيت إبراهيم على سفح جبل الرأس المقابل له سميت المدينة الجديدة بالخليل نسبة إلى خليل الرحمن النبي إبراهيم عليه السلام، وعندما احتلها الصليبيون عام 1099م أطلقوا عليها اسم إبرا هام ثم عادت إلى اسمها الخليل بعد جلاء الصليبين عنها.


الخليل عبر التاريخ :
تشير الآثار إلى أن تاريخ مدينة الخليل يعود إلى أكثر من 3500 سنة ق.م. حيث كانت تدعي قرية أربع بمعني أربعة نسبة إلى منشئها الملك أربع العربي الكنعاني المنتمي إلى قبيلة العناقيين، وقد حكمت المدينة من قبل الكعنانيين في الفترة ما بين 3500-1200 ق.م. وقد وفد إليها النبي إبراهيم عليه السلام في القرن التاسع عشر ق. م وقد دفن فيها هو و زوجته سارة وولده إسحاق وزوجته رفقة، ويعقوب وولده يوسف بعد أن نقلت جثتيهما من مصر.


ثم خضعت المدينة لحكم العبرانيين الذين خرجوا مع موسى من مصر وأطلقوا عليها اسم حبرون وحبرون اسم يهودي يعني عصبة- صحبة- أو اتحاد، ثم اتخذها داود بن سليمان قاعدة له لأكثر من سبع سنين. أما عن السور الضخم الذي يحيط بالحرم الإبراهيمي الشريف في الوقت الراهن فيرجح إلى بقايا بناء أقامة هيرودوس الأدوي الذي ولد المسيح عليه السلام في آخر أيام حكمة مع الأخذ بعين الاعتبار أن الشرفات في أعلى السور إسلامية.


وقام الرومان بإقامة كنيسة على مقبرة إبراهيم وعائلته في عهد الإمبراطور يوستنياتوس (527-565) ولكنها هدمت من قبل الفرس بعد ذلك سنة 614م.


ثم خضعت الخليل للحكم الإسلامي عام 638، حيث تم الاهتمام بالمدينة بشكل واضح لأهميتها الدينية، إذ تضم رفات عدداً من الأنبياء خاصة خليل الرحمن.


فعلى سبيل المثال بنى الأمويون سقف الحرم الحالي والقباب الواقعة فوق مراقد إبراهيم ويعقوب وزوجاته كما قام الخليفة العباسي المهدي (774-785م) بفتح باب السور الحالي من الجهة الشرقية، كما بني العباسيون المراقى الجميلة من ناحيتي الشمال والجنوب، وكذلك القبة التي تعلو ضريح يوسف عليه السلام، وفي عهد الدولة الفاطمية خصوصاً في عهد المهدي افتتح مشهد الخليل مع تزيين الأخيرة بالفرش والسجاد.


وقد وصفت الخليل في العديد من كتب الرحالة مثل كتاب المسالك والممالك للأصطخري الذي ألفه عام 951م وفتوح البلدان للبلاذري، وكتابة أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم للمقدسي عام 985م وغيرهم، وفي عام 1099 سقطت الخليل في يد الصليبين وأطلقوا عليها اسم ابراهام، وفي عام 1168م أصبحت مركزاً لأبرشيه وهي كلمة يونانية تعني المجاورة، وهي من اصطلاحات المسيحيين الكنائسية، واستعملها العرب لدار المطران أو الأسقف، وفي سنة 1172م بنيت كنيسة على موقع الحرم الإبراهيمي الشريف، والى الغرب منها شيدت القلعة، ولكن بعد معركة حطين سنة 1187م استطاع القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي أن يحررها من الصليبيين ويحول كنيستها إلى جامع وهو الحرم الحالي.


و تعرضت الخليل للغزو المغولي المدمر كغيرها من المدن الفلسطينية، و دخلت الخليل تحت الحكم المملوكي واستمر حتى عام 1516م وقد اهتم بها سلاطين المماليك فأصبحت مركزاً للبريد خاصة مصر وغزة وغور الصافي والشويك.
كانت تضم عدداً من المدارس أهمها القميرية والفخرية وعيون المار، ومن أهمها عين سارة وعين الحمام عين الشمعية، أما عن المقابر فأهمها مقبرة البقيع والمقبرة السفلى وفي عام 1517 خضعت الخليل تحت الحكم العثماني، ومن أهم الأحداث التي تعرضت لها الخليل أثناء الحكم العثماني وقوعها في يد إبراهيم باشا المصري، في عام 1831 – 1840م.
ثم خضعت الخليل كغيرها من المدن الفلسطينية للانتداب البريطاني عام 1917 و ارتبط اسمها بظروف الحرب العالمية الأولى وانتصار الحلفاء على الدولة العثمانية.
__________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الحرم الابراهيمي الاسير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
taibah
اداري
اداري

عدد الرسائل : 520
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friends5.13.fr/vb/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع

مُساهمة من طرف taibah في الإثنين مارس 01, 2010 6:28 am

ليس جديدا ولا بعيدا وكالمعتاد!!

قام الكيان الصهيوني بضمن الحرم الابراهيمي الشريف بمدينة الخليل للاثار اليهودية فيما اعتبرته صحافة الكيان الصهيوني بانه "قرار صدر تحت ضغوط المتشددين من الصهاينة حيث اضطر شيطانهم نتنباهو لاصدار القرار"

لن أدخل في التأريخ والشرع من هذا المنبر ولكنني أتوقف عند ما قاله (شلومو جانور) الصحفي الصهيوني المعروف عندما برر هذا القرار كما ذكرنا انفاً موضحا (على احدى الاذاعات) بأن هذا القرار يعتبر حماية للحرم الابراهيمي الشريف كما هو في المسجد الاقصى؛ أي انه يقصد انه ستتم حماية الحرم الابراهيمي للمسلمين كما هو معمول به في المسجد الاقصى!! وكان الاقصى مفتوحا للمسلمين محررا لاقامة الصلاة بالشكل الطبيعي دونما تدخل من قبل بني صهيون عليهم لعنة الله.

أطرق باب القانون فأجد أنه الحرم الابراهيمي يقع في مدينة الخليل وهي من مدن الضفة الغربية أي انها من ضمن الاراضي المعترف بها ضمن حدود الحكم الذاتي الحالي والدولة الفلسطينية المستقبلة (وفقا للمفاوضات وقرارات الامم المتحدة) وبذلك في تقع تحت الاحتلال وفقا لاعتراف الكيان الصهيوني في مؤتمر مدريد ومفاوضات أوسلو ..

فكيف (لدولة) محتلة تعترف باحتلال هذا الجزء أي انها تقر بأنها لا تملكه، كيف لها ان تتحكم بتلك المنطقة؟؟؟
هذا وفقا لعقول الغرب (الاعمى) الذي لا يستمع الا للحوار البعيد عن التدين او كما يقولون التعصب.


أين نحن من البوح ولو بكلمة تشد من معنويات اخوتنا الصامدين في خليل الرحمن؟؟

هذه دعوة لاقلامنا الطيبة لنتشارك معا في تقديم ما لدينا من كلمات لا نملك غيرها لعلنا نروي بعض الظمأ للمعنويات والهمم.
avatar
taibah
اداري
اداري

عدد الرسائل : 520
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friends5.13.fr/vb/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى