موقع شبابــ . كم الإجتماعي
هذه الرساله تدل انك غير مسجل معنا او لم تدخل بعضويتك
لذلك سجل معنا او ادخل بعضويتك وشارك معنا

لم يتبقى سوى الأماني الحالمة المؤلمة

اذهب الى الأسفل

لم يتبقى سوى الأماني الحالمة المؤلمة

مُساهمة من طرف وردة سورية في الخميس مارس 03, 2011 9:51 am

لم يتبقى سوى الأماني الحالمة المؤلمة


سنين الوحدة تنتهي بحبٍ يسكن الجوف وصولاً للوريد وغاية تكمن بها سعادة
لا تفارق مبسم القلب في نبض إقاعة نغم البقاء لأجلكِ أيتها العازفة بقيثارتي

،،

تحلوا الأيام لتخلوا الآلام
وتبدأ الحياة متجردة من الأفكار حيث تشتعل نيران الحاجة شغفاً آمات عقولنا من التقدير لما ينتظرنا في نهاية الطريق..
حتى طال بنا السفر خيالاًً أبعد من كل تصوير،
نعم وقد وجدت الاستمتاع بمقطوعات عزفتها حباً لأرتشف منها عشقاً
أأنا ماكر ..!!
لا والله ضعت حقاً في تفاصيل شاءت بأن كون عالقاً بفوهة أشجانها
حيث بات الحلم في لحني واصل الصعود نحو المستحيل..
والورد الأبيض في منامي يحكي لي سحرها وقد كان متربعاً بين خصلات شعرها
يا جنون عبقٍ صافح الليل نسيمها وأضاء القمر بنورها
أيكون لك نهاراً من بعد رحيل نبضٍ في جوفك هو قلبها..؟
أترى لموجاتك من وجود دون بحرها..؟
حبك في سحرها أصبح أمراً ملزوماً..
ولازالت الورود البيضاء تتحدث ...

،،

وذات ليلة قمرية هاتفتني الفاتنة لتسموا الملذات في حديثنا
قلت لها:
يا صغيرتي تجتاحني رغبة عارمة بأن أتأمل أبعد أفق في ليلتها هذه
حتى أتوه بين أبعادها..

،،

تبسمت جميلتي ابتسامة شعرت بها وقالت:
ليثاً.. أي أُفقٍ هذا الذي تتحدث بشأنه أخبرني فعلي أجد نفسي هناك

،،

فقلت:
هل يكفيني النظر للأفق تأملاً..؟
خوفي غاية شغف تطمع ببعدٍ آخر..

ساد الصمت قليلاً ثم قالت:
قد حارت معك خيالاتي ولم أفهم لحن كلماتك..!!
أخبرني ولا تطيل عليه بغاياتك..

،،

فقلت:
عذراً جميلتي فغايتي أن أتأمل أبعد أُفقٍ في سويداء عينيكِ
حتى أجد آخر روحٍ لنبضي جنوناً يرويني
وفي تفاصيلها أتعلم لغات لم تعرفها الأبجدية بعد..
وهذه غايتي منذ عزفتي بكلماتي ...

،،

عاد الصمت ليسود المكان ثانيةً..
ثم قالت وقد شاح صوتها لأعرف أنها باكية:
عذراً أميري لم أكون لأشوه مقطوعات خيالك ببكائي
ولكن الواقع الأليم في جوفي يغرس سهامه بين لحظاتي
فلم أقوى على واقع تستبق خطواته لحظاتنا معاً لفراقٍ أكيد..

،،

انتظرتها حتى انتهت من فيض الآلام وذرف الدموع ثم قلت:
لا عليكِ يا صغيرتي فما كان للواقع واقع وما لخيالنا خيال
أبقي على عهدٍ يأمل بلقائنا ذات ساعة حلم بعيد
ودعي الواقع بمداره يدوم، فعل القدر يوما يحكي قصتنا..

avatar
وردة سورية
كبيرة المشرفين
كبيرة المشرفين

عدد الرسائل : 825
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى